استثمار الشركات السعودية

كتب / ناجي حسن

أكدت الدكتورة هبة والى، رئيس الشركة المصرية للأمصال واللقاحات "فاكسيرا"، ضخ 100 ألف مصل خاصة بلدغات العقارب والثعابين فى الأسواق.

وقالت هبة والى فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع"، إن مصر تصنع جميع أمصال العقارب والثعابين الموجودة بالبيئة المصرية، لافتة إلى تصدير كميات كبيرة منها إلى أفريقيا.

وأوضحت رئيس الشركة المصرية للأمصال واللقاحات فاكسيرا أن الشركة تطور حاليًا المزرعة الخاصة بإنتاج أمصال العقارب والثعابين، مؤكدة زيادة الإنتاج الخاص بتلك الأمصال خلال الفترة المقبلة.

كتب / محمد يسري

أصدرت الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة والسكان، منشورًا دوريًا رقم 48 لسنة 2017؛ بسحب وتحريز جميع كميات عقار "سيتال" الخافض للحرارة، والموجودة بالسوق والوحدات الحكومية.

ووزعت الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة المنشور على جميع الصيدليات والوحدات الحكومية والشركة المنتجة للعقار.

الصحة تسحب سيتال الخافض للحرارة من الأسواق  

كتب / هاني خالد

فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوفير أدوية التأمين الصحى والعلاج على نفقة الدولة بمستشفيات الحكومة وخاصة غير القادرين، أكد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، أن اللجنة المكلفة بتعديل أسعار أدوية المناقصات الخاصة بوزارة الصحة سترفع تقريرها النهائى إليه نهاية الأسبوع الجارى.
وقال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان فى تصريحات خاصة لــ"اليوم السابع" أنه سيتم رفع أسعار 1040 صنف دوائى متعلقين بمناقصات الوزارة بنسب تتراوح ما بين 30 إلى 70 % من سعر الترسية، مؤكداً أن المريض لن يتحمل أى أعباء مالية.
 
وأضاف وزير الصحة والسكان أن الوزارة تتعامل فى 8 مناقصات كبيرة لتوريد أدوية ومستحضرات طبية للتأمين الصحى والعلاج على نفقة الدولة والمستشفيات بشكل عام مؤكداً أن اللجنة حتى الآن مازالت تقوم بمراجعة دقيقة لكافة المناقصات والاستكمالات المتعلقة بالأدوية.
 
وأوضح أن حصر الأصناف ونسب الزيادة ليست نهائية، متابعا: "ندرس بشكل دقيق كل الخيارات التى تصب فى توفير الأدوية للمريض، وخاصة غير القادرين، مؤكدا أن الدولة هى من تتحمل الأعباء المالية فى صرف الأدوية عن المريض".
 
ومن جانبها، كشفت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة فى تصريحات  أن اللجنة المشكلة لحصر أدوية المناقصات المقرر زيادة أسعارها الفترة المقبلة تضم 13 عضوًا من قيادات الوزارة، وسترفع تقريرها النهائى للوزير نهاية الأسبوع الجارى حول عدد الأدوية المقرر زيادتها ونسب الزيادة المقترحة والتى تتراوح من 30: 70 % من سعر الترسية.

اِقرأ المزيد...

كتب / منال علي

علمت «بوابه الاستثمار» من مصادر برلمانية، إن وزارة الصحة والسكان، بدأت إعادة النظر فى أسعار جميع الأدوية المسجلة بإدارة الصيدلة، لاتخاذ قرار بشأنها بحلول يونيو المقبل بتكليف من مجلس النواب.
وقال المصدر إن اللجنة ستعمل على تخفيض أسعار الأدوية التى ارتفعت بنسبة كبيرة بعد قرارى زيادة أسعار الأدوية منتصف العام الماضى ومطلع العام الجاري، وكذا رفع أسعار بعض المستحضرات المسعرة بقيمة أقل من تكلفة انتاجها.
وتوقع المصدر أن تنتهى اللجنة من مراجعة أٍسعار جميع الأدوية نهاية الشهر المقبل لتخفيف الأعباء على كاهل المرضى.
وذكر أن لجنة الصحة بمجلس النواب طالبت بأسعار عادلة للمواطنين، دون الإخلال باقتصاديات الشركات والموزعين والصيادلة «هدفنا تخفيف اﻷعباء دون التسبب فى أضرار للصناعة».
وقال إن شركات اﻷدوية تأثرت بشكل كبير بعد قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه نوفمبر الماضى، والذى ساهم فى مضاعفة أسعار الخامات الدوائية وكل مستلزمات اﻹنتاج.
وكانت وزارة الصحة أصدرت يناير الماضى قراراً بتحريك مجموعة من الأدوية المحلية والأجنبية بنسب سعرية متفاوتة تتراوح بين 30 و50%.
ونص القرار الوزارى على رفع أسعار الأدوية المحلية المسعرة بأقل من 50 جنيهاً بنسبة 50%، مقابل 40% للأدوية التى تتراوح أسعارها بين 50 و100 جنيه، و30% لما تفوق 100 جنيه، فيما تم زيادة أسعار الأدوية الأجنبية والمستوردة المسعرة بأقل من 50 جنيها بنسبة 50% مقابل 40% لما تفوق أسعارها 50 جنيهاً.
وشمل القرار زيادة أسعار 3010 مستحضرات فقط، تمثل 25% من الأدوية المتداولة فى السوق، بينها نحو 619 مستحضرا معالجا للأمراض المزمنة، حسب بيانات حكومية.

كتب الدكتور/ عمرو سليم

أعلن كونسيرتيوم من مجموعة شركات مصرية، أنها ستطلق مبادرة لدعم المرضى في مصر من خلال إنتاج نواقص الأدوية دون المساس بأسعارها.

وقال الدكتور محمد شرف، المتحدث باسم الـ«كونسيرتيوم»، إن هناك 5 شركات مصرية انضمت لـ«كونسيرتيوم»، مشيرا إلى أن هناك 15 طلبا من شركات أخرى للانضمام للمبادرة.

وأضاف «شرف»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن «الكونسيرتيوم سيعرض على الحكومة إنتاج وتوريد كافة نواقص الأدوية بالأسعار المقررة لها من جانب الحكومة»، لافتا إلى أنه يجرى حاليا مراجعه قائمة نواقص الأدوية من واقع كشوف وزارة الصحة ونقابة الصيادلة.

وأشار إلى أن الشركات المشاركة في انتظار عقد لقاء مع المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، لوضع قواعد التمويل والتوريد والكميات المطلوب إنتاجها من تلك النواقص، بغض النظر عن أسعار الصرف السائدة في السوق.

ودعا «شرف» الشركة القابضة للأدوية إلى تأجير خطوط الإنتاج المطلوبة لإنتاج النواقص بنفس شروط تأجير تلك الخطوط للشركات الأجنبية، لافتا إلى أن الشركات المشاركة في المبادرة ستطلب رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي لتلك المبادرة.

كتب / محمد وجدي

وقال الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان فى تصريحات خاصة لــ "بوابه الاستثمار أن وزارة التضامن الاجتماعى بدأت فى تحديد غير القادرين من خلال وضع معايير وقواعد تحددهم، مشيراً إلى أنه سيتم إنشاء قواعد بيانات ضخمة لهم لتمكينهم من الحصول على الرعاية الطبية بشكل كريم.

وأضاف الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان أن 65% من المصريين سيتحملون تكاليف علاجهم من خلال دفع المساهمات والاشتراكات المقررة، مشيراً إلى أن القانون سيشمل المصريين فى الخارج والداخل.

كتب/ عمرو سليم 

أكد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان وضع خطة لتأمين الطبى للمواطنين داخل المحافظات المتوقع تعرضها للسيول تشمل رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات التي تم تحديدها للإخلاء واستقبال المصابين المحتملين، كما تم تحديد عدد الأسرة والعنايات المركزة التي تم تجهيزها لاستقبال حالات الطوارئ.
وأشار الوزير إلى أنه تم تكليف الدكتور شريف وديع مستشار الوزير للرعايات بوضع الخطة ومتابعة تنفيذها خلال انعقاد غرفة الأزمات والكوارث أمس بالوزارة حيث تم الاجتماع بمديرى الرعايات العاجلة في ١٣ محافظة ومسئولى من هيئة الأبنية التعليمة والتأمين الصحى والمؤسسات العلاجية وأمانة المراكز الطبية والرعاية الحرجة والعاجلة بالوزارة وهيئة الإسعاف.
‫‪
وأشار الدكتور شريف وديع إلى أن الخطة تتضمن توفير فرق للانتشار السريع المركزية بكل محافظة والتأكد من جاهزيتها وتوافر أطقمها الطبية وأدوية الطوارئ وأكياس الدم، مشيرا إلى أنه خلال الاجتماع تم استعراض الخطة التنسيقية بين هيئة الإسعاف مع مستشفيات الإخلاء الطبي، كما تم تحديد مهابط الطائرات بالمحافظات وتجهيزها وتحديد إحداثياتها الخاصة بالتنسيق مع القوات المسلحة.

كنب / جسن حلمي

شرين: الدواء الجديد اقل من مثيله المستورد بنسبة 30 %
أعلنت الشركة الإسلامية للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبيه (فاركو) عن طرح دواء جديد لعلاج مرض هشاشة العظام.

وقال شيرين حلمى المدير التنفيذي للشركة أن الدواء الجديد ” أوبراستا” سيطرح بسعر أقل عن مثيله المستورد بنسبة 30%.

أضاف حلمى على هامش المؤتمر الصحفى الذى عقدته الشركة اليوم أن فاركو تسعى لإنتاج أدوية مصرية تستطيع المنافسة فى السوق المحلى والعالمى وبتكلفة تناسب مع مستوي دخل المستهلك المحلي.

وتستهدف فاركو زيادة مبيعاتها إلى 4 مليارات جنيه خلال العام المحلي ، مقابل 3.5 مليار جنيه العام الماضى ، بمعدل نمو 15 % شاملة المناقصات التي تطرحها المستشفيات الحكومية .
وقال تيمور الحسينى أستاذ جراحة العظام بجامعة عين شمس أن مرض هشاشة العظام مرض صامت يصاب به المرض دون اعراض او علامات جديرة بالملاحظة، وقد انتشر بصورة كبيرة في مصر خلال الفترة الاخيرة.

اِقرأ المزيد...

كتب/ عمرو سليم

خفضت شركات الادويه العاملة بالسوق المصرى، طاقتها الإنتاجية 50%، بسبب عدم توفر الدولار اللازم لاستيراد المواد الخام.
وقال أحمد العزبى، رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، إن شركات الأدوية تضطر إلى تقليل إنتاجها لنقص خامات ومستلزمات الإنتاج المستوردة.
وأوضح العزبى  أن شركات القطاع تعتمد بشكل أساسى على البنوك لتدبير احتياجاتها الدولارية، وإنها لا تستطع اللجوء للسوق الموازى تجنباً لزيادة تكاليف الإنتاج.
وأضاف: «قطاع الدواء ملتزم بالتسعير الجبرى، واللجوء للسوق السوداء لتوفير العملة الصعبة يعنى زيادة التكاليف وتكبد خسائر فادحة».
ويحتاج قطاع الأدوية 2.6 مليار دولار سنوياً (220 مليون دولار شهريا)، لتلبية احتياجاته من المواد الخام، وفقا للعزبى.
وقدّرت غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، عدد الأدوية الناقصة بنهاية سبتمبر الماضى، بنحو 1600 مستحضر، مقارنة بنحو 1500 قدرتها الغرفة اغسطس الماضى، ومن المتوقع أن تتفاقم النواقص الفترة المقبلة، حال عدم تدخل الحكومة لتدبير كل احتياجات الشركات.
وارتفعت أسعار صرف الدولار فى السوق الموازى، اليوم الأحد، بواقع 25 قرشاً ليصل إلى 17.75 جنيه للبيع مقابل 17.50 جنيه أمس.

كتب / حسن عادل

«عشماوى»: 60 ألف متر المساحة الإجمالية للمصنع وانتهاء دراسات الجدوى
انتهى صندوق تحيا مصر بالتعاون مع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية «فاكسيرا» من إعداد دراسات جدوى مشروع إنشاء مصنع أنسولين بتكلفة إجمالية 30 مليون دولار للبدء فى المراحل الإنشائية يوليو المقبل.
وقال الدكتور محمد عشماوى المدير التنفيذى للصندوق لـ«بوابه الاستثمار»، إنه تم الحصول على الأرض اللازمة لإنشاء المصنع على مساحة 60 ألف متر مربع فى 6 اكتوبر، وسيتم البدء فى اولى مراحل الإنشاء قبل نهاية يوليو المقبل.
وأوضح أن نسبة مساهمة الصندوق فى المشروع وفقاً لدراسات جدوى المشروع ستتراوح بين 33 و35%، وأن التكلفة الإجمالية تقدر بنحو 30 مليون دولار.
وقد أنشأ صندوق تحيا مصر شركة قابضة للإنشاء والتنمية برأسمال 2.5 مليار جنيه، 98% من أسهمها ملكاً للصندوق، و1% للبنك الأهلى، و1% لبنك مصر.
تابع: «تم تأسيس شركة أخرى تابعة للقابضة باسم مصر للتأجير التمويلى بمشاركة بنك مصر بنسبة 51% من رأسمالها، و39% لصندوق تحيا مصر و10% للقابضة للتأمين».
ووفقاً لتصريحات المدير التنفيذى للصندوق فإن القيمة الاستثمارية لمشروعات صندوق تحيا مصر بلغت نحو 3 مليارات جنيه فى عدة قطاعات مختلفة، أبرزها إنتاج الأدوية والاستثمار بالتعليم وغيرهما وذلك منذ إطلاقه وحتى ديسمبر الماضى، وتقدر الحصيلة الإجمالية للصندوق منذ بداية إنشائه وحتى نهاية ديسمبر الماضى بنحو 7 مليارات جنيه.
وأوضح نبيل الببلاوى، العضو المنتدب السابق لشركة المصل واللقاح، أن الصندوق قدم دراسات مشروع المصنع لبنك مصر لتمويل 40% من التكلفة الاستثمارية للمشروع.
وأشار إلى أن باقى تكلفة المشروع ستتحمل المصل واللقاح 10% منه بينما تمول شركة نوفونورديسك الدنماركية 50% من المشروع بقيمة 15 مليون دولار، بموجب اتفاق مع «فاكسيرا» عام 2015.
وذكر أن المصنع يستهدف تلبية احتياجات السوق المصرى من الأنسولين البشرى فى المرحلة الأولى، وتحويل مصر إلى بلد مصدر للأنسولين فى المرحلة الثانية.
وستبلغ الطاقة الإنتاجية لمصنع الأنسولين 25 مليون زجاجة فى السنة الأولى بما يزيد على احتياجات السوق المصرى، الذى يستهلك 20 مليون زجاجة فقط.

كتب/ د عمرو سليم 

كشفت شركة جانسن للأدوية – إحدى شركات جونسون آند جونسون العالمية – عن طرح عقار جديد فى مصر تحت إسم "إينفوكانا" Invokana® لعلاج مرضى السكر من النوع الثانى، وغير القادرين على السيطرة الكافية على مستويات السكر في الدم عن طريق العلاجات الأخرى.

وقال ڤيليم يان بلوك مدير عام شركة جانسن مصر, ليبيا, الأردن والسودان، إنه يعتبر عقار "إينفوكانا" عقار جديد ينتمي إلى مجموعة حديثة من العقاقير الطبية الموجهة لمرضى السكر النوع الثاني، حيث أثبت فاعليته وقدرته على ضبط معدل السكر فى الدم، وكذلك تخفيض الوزن ومعدل ضغط الدم لدى المرضى عند اتباع النظم الغذائية الصحية السليمة مع المحافظة على ممارسة الرياضة على نحو مستمر.

وأثبتت الأبحاث العلمية والطبية، إن عقار "إينفوكانا" يساهم فى ضبط معدل السكر فى الدم لدى المرضى ، فيما تم توفيره بمصر بتركيزين أحدهما 100 مليجرام، والآخر 300 مليجرام.

ووفقًا للإحصائيات الرسمية المعلنة لمنظمة الصحة العالمية عام 2015، فيبلغ عدد مرضى السكر من النوع الثانى فى مصر نحو 7,5 مليون مريض، بالإضافة إلى تلك الفئة المصابة بالمرض ولم يتم تشخيصها، فيما تحتل مصر الترتيب التاسع من حيث الإصابة بالمرض.. ومن المتوقع أن يصل الترتيب إلى رقم 7 بحلول عام 2035، بنحو أكثر من 13 مليون مريض.

وعلق الدكتور هشام الحفناوى - عميد المعهد القومى للسكر قائلًا: أن "إينفوكانا" هى مجموعة علاجية يتم طرحها لأول مرة بالسوق المصرية وأثبتت فاعليتها وتأثيرها الإيجابى على صحة المريض، حيث يساعد علي ضبط مستوي السكر في الدم ولا يؤثر العقار على البنكرياس، كما يساعد على إنخفاض الوزن لمن يعانون السمنة المفرطة. وأفاد أنه يُنصح بإعطاء "إينفوكانا" للمرضى أكثر من 18 عامًا.

ومن جانبه .. قال الدكتور إبراهيم الإبراشى أستاذ أمراض السكر بكليات طب القصر العينى ورئيس وحدة السكر والغدد الصماء بالكلية، أن عقار السكر الجديد الذى أنتجته شركة جانسن للأدوية يعمل بطريقة مختلفة عن باقى الأدوية المتداولة بالسوق المصرية، حيث يعمل عن طريق الكليتين، ويتسبب فى إفراز السكر الموجود فى الدم من خلالهما ويتخلص منه الجسم عن طريق البول وبالتالى يتخلص جسم المريض من الجلوكوز الموجود فى الدم، مما يؤدى إلى ضبط مستوى السكر فى الدم لدى المرضى.

وأستكمل الدكتور يحيى غانم - رئيس أقسام أمراض الباطنة فى كلية طب جامعة الأسكندرية ورئيس وحدة السكر: أنه أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن هذا العقار يستخدم لمرضى السكر ممن يعانون أمراض القلب.. مشيرًا إلى أن هذا العقار لا يجب أن يتناوله مرضي النوع الأول للسكر، كما يحذر على المرأة الحامل أيضا. وأشار إلى أنه لا يجب على مرضى أمراض الفشل الكلوي تناوله.. وشدد على إيجابية هذا العقار الذى يأتى بثماره الإيجابية لمرضى السكر النوع الثاني فى مصر.

وعلى صعيد متصل.. أفاد د. محمد خطاب رئيس الجمعية المصرية لأمراض السكر وأستاذ الباطنة وأمراض السكر فى جامعة القاهرة، أن عقار "إنفوكانا" يكون أكثر تأثيرا عند إتباع النظم الغذائية الصحية السليمة مع المحافظة على ممارسة الرياضة على نحو مستمر.