استثمار الشركات السعودية

دفعت أزمة نقص الدولار وارتفاع أسعاره الشركة العالمية لإنتاج الكاربون (جرافكو) إلى رفع أسعارها بنحو 40% على الأقل، وذلك بسبب استيراد الشركة لكافة مدخلات إنتاجها من الخارج.
وقال فؤاد أمين رئيس مجلس إدارة الشركة ورئيس جمعية مستثمرى مدينة 15 مايو إن أزمة الدولار باتت مشكلة مؤرقة للمستثمرين، مشيرًا إلى أن البنوك لا توفر أى عملات أجنبية، فضلا عن رغبة العاملين فى السوق غير الرسمى الاحتفاظ بالدولار لديهم لتحقيق هوامش ربحية أكبر.
وأكد أمين أن شركته تستهدف تحقيق أرباح 1.5 مليون جنيه بحد أقصى، وذلك بسبب صعوبة تدبير العملات الأجنبية بما يقلل من حجم الإنتاج، بالإضافة إلى أن زيادة الأسعار بشكل عام خلقت نوعًا من الركود الاقتصادى، فقللت المصانع من عدد الخطوط العاملة لديها، وبالتالى انخفض الطلب على الفرشاة الكربونية بشكل عام.
وتعمل شركة (جرافكو) فى إنتاج الفرشاة الكربونية والتى تستخدم لإدارة المحركات بشكل عام وتحديدًا للمصانع.
أكد أمين أن عدد المصانع العاملة فى مدينة 15 مايو انخفض إلى 23 مصنعا فقط بسبب أزمات الدولار والتراخيص وغيرها، وأشار إلى أن الدولة حتى الآن عاجزة عن حل مشكلات الاستثمار، إذ بلغ عدد المصانع المتعثرة بالمدينة 150 مصنعًا تقريبًا.
وأكد أنه تقدم بشكاوى لرئاسة الوزراء ولوزارة الصناعة لكى تتدخل لمحاولة حل الأزمات، إلا أن «الحكومة لا تفعل شيئًا»، حسب قوله.
وقال إنه من العقل والمنطق أن تقوم الدولة بإعادة تشغيل المصانع الحالية المتعثرة قبل محاولة جذب استثمارات خارجية أو بناء مصانع جديدة، مؤكدًا أن الوضع يسوء يومًا تلو الآخر، ما دفعه للتفكير فى إمكانية إغلاق مصنعه وسحب استثماراته من السوق، فعلى الرغم من كون شركته تتشارك مع شركة أخرى فقط فى إنتاج الفرشاة الكربونة على مستوى الجمهورية، إلا أن السوق والأوضاع الاستثمارية الحالية غير مشجعة على الاستمرار فى الإنتاج، ما يجعل العدد القليل من المصانع العاملة بالمدينة عرضة للإغلاق فى أى وقت طالما ظلت الأوضاع الحالية قائمة.