استثمار الشركات السعودية

كتب / هاني علاء الدين

تستكشف مجموعة "اينوك"، الإماراتية العربية المتحدة، الفرص الاستثمارية الواعدة في قطاع الطاقة المصرى، وذلك في إطار استراتيجيتها طويلة الأمد الرامية إلى توسعة النطاق الجغرافي لعملياتها على المستوى الإقليمى.

ويأتي إعلان "اينوك" عن هذه الخطط على هامش مشاركتها في "مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2018)، الذي تقام فعالياته خلال الفترة من 12 إلى 14 فبراير في القاهرة، ويجمع تحت مظلته أبرز اللاعبين في قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط وأفريقيا ودول المتوسط، ويناقش أحدث توجهات الأعمال في القطاع والفرص الكامنة فيه.

 وبحسب بيان صادر عن الشركة اليوم فإن  تشارك المجموعة في "إيجبس 2018" بهدف تعزيز حضورها في مصر وتسليط الضوء على تنوع عملياتها وخبراتها الواسعة في قطاع الطاقة عبر شركة "دراجون أويل" المتخصصة في مجال التنقيب والإنتاج والمملوكة لها بالكامل، كما تستعرض المجموعة محفظة منتجاتها التي تشمل أفضل أنواع الزيوت والشحوم والبتروكيماويات بالإضافة إلى وحدة أعمال "اينوك" للطيران التي تعتبر من أكبر مزودى وقود الطائرات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من جانبه قال سيف حميد الفلاسى، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "تمتلك مصر موارد هامة للطاقة، حيث يعدّ قطاع النفط والغاز من أكثر القطاعات حيويةً في البلاد، وتقدّر مساهمة عمليات إنتاج الهيدروكربونات بنحو 6% من إجمالي الناتج المحلي المصري، كما تمتلك الحكومة خططاً طموحة تهدف لتعزيز الاستثمار في قطاع البتروكيماويات خلال السنوات الخمس المقبلة".

 

كتب/ مها علي

 

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم ، مشروع حقل ظهر للغاز الطبيعي، بحضور رئيس شركة "إيني" الإيطالية وعدد من مسؤولي الطاقة.

وتعول مصر على حقل "ظهر"، الذي اكتشف في العام 2015، لتعزيز إنتاج الغاز لديها، ومن المتوقع أن يصل إنتاج الحقل إلى 350 مليون قدم مكعب يوميا خلال العام الجاري.

وتعتزم مصر وقف استيراد الغاز الطبيعي المسال بنهاية السنة المالية 2017-2018، والتي تنتهي في يونيو المقبل.

ويعد حقل "ظهر" الذي يقع في منطقة "امتياز شروق" قبالة سواحل مصر، أكبر حقل لإنتاج الغاز في البحر المتوسط، وتقدر احتياطاته بنحو 850 مليار متر مكعب من الغاز، وينفذ مشروع حقل "ظهر"، كونسورتيوم شركات يضم "بي بي" البريطانية، و"إيني" الإيطالية، و"روس نفط" الروسية، إلى جانب شركات مصرية.

كتب / محمد علي

 

تستعد الشركة المصرية لنقل وتوصيل الغاز "بوتاجاسكو" – إحدى شركات قطاع البترول – لضخ نحو 275 ألف أسطوانة بوتاجاز يوميا استعدادا لدخول أشهر الشتاء، ارتفاعا من 225 ألف أسطوانة تضخها الشركة خلال فصل الصيف.

وقال المحاسب حسين فتحى رمضان، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للشركة المصرية لنقل وتوصيل الغاز "بوتاجاسكو"، لـ"اليوم السابع"، إن الشركة ستبدأ فى زيادة ضخها لاسطوانات البوتاجاز المنزلية والتجارية بسبب تزايد الاستهلاك فى الشتاء، مشيرا إلى تفعيل الخط الساخن للشركة " 19492 " لخدمة توصيل الاسطوانات للمنازل خلال 48 ساعة.

ولفت رئيس الشركة إلى رفع حالة الطوارئ بجميع مستودعات "بوتاجاسكو" وعددها 174 مستودعا، موزعة على محافظات الجمهورية، موضحا أن جميع المستودعات تعمل بكامل طاقتها لتلبية احتياجات المواطنين من أسطوانات البوتاجاز المنزلى والتجارى

كتب / محمد علي

 

تستهدف شركة أنابيب البترول - التابعة لقطاع البترول - نقل حوالى 57.5 مليون طن من الخام والمنتجات البترولية عبر شبكة الخطوط خلال العام

تعمل الشركة على تنفيذ 16 مشروعاً جديداً فى عدة مناطق من الجمهورية تسهم فى رفع معدلات ضخ المنتجات البترولية وتدفيعها الى مناطق الاستهلاك.

تستهدف الشركة تنفيذ خطة لاستكمال مشروعات البنية التحتية لخطوط انابيب نقل المنتجات البترولية لمواكبة خطط الدولة التنموية وملاحقة التوسع فى المشروعات الاستراتيجية لتخزين المنتجات البترولية ومحطات الكهرباء والمصانع ومشروعات الشبكة القومية للطرق.

تعمل الشركة على تنفيذ مشروعات جديدة لرفع كفاءة خطوط الخام والمنتجات البترولية ومشروعات لإحلال وتجديد الخطوط القائمة، تنفيذ مشروعات الأمن الصناعى وحماية البيئة.

كتب / محمد ابراهيم

 

قال المهندس خالد موافى، رئيس شركة خالدة للبترول في تصرليحات لبوابه الاستثمار، إن شركته نجحت فى تحقيق الخطة الإنتاجية الكلية بنسبة 105 % من خلال إنتاج 107 ملايين برميل مكافئ، باستثمارات 502 مليون دولار خلال العام المالى 2016-2017.

وأضاف رئيس شركة خالدة أن نتائج أعمال الشركة خلال العام المالى 2016 – 2017 شهدت إضافة 56 مليون برميل مكافئ للاحتياطى منهم 34 مليون برميل من الزيت الخام، و6 ملايين برميل من المتكثفات و83 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى.

وقال إن الشركة حفرت 56 بئرا، منها 13 استكشافية، حققت منها 7 آبار شواهد بترولية بنسبة نجاح 54 %، مشيرا إلى أن تنفيذ خطة ترشيد وتخفيض تكاليف التشغيل ساهمت بقوة فى تخفيض التكلفة الكلية للإنتاج.

وتوجه شركة أباتشى الأمريكية استثماراتها فى قطاع البترول المصرى من خلال شركتى خالدة للبترول وقارون للبترول.

كان وزير البترول المهندس طارق الملا قد قال فى تصريحات صحفية إن مشروعات شركة أباتشى فى مصر تعد نموذجا يحتذى به للاستثمارات الأجنبية الجادة التى حققت نتائج إيجابية على صعيد زيادة الإنتاج وتطوير صناعة البترول، خاصة أنها تعد من خلال شركتيها، خالدة وقارون، لاعبا رئيسيا فى إنتاج الزيت الخام فى مصر، وحققت كثيرا من النجاحات المشتركة مع قطاع البترول فى الصحراء الغربية.

كتب / محمد علي

 

 

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن قطاع البترول يقوم بدور رئيسى فى دعم خطط تنمية الدولة من خلال توفير المنتجات البترولية لكافة القطاعات الاقتصادية، سواء من خلال الإنتاج المحلى من معامل التكرير المصرية أو عن طريق استيراد بعض المنتجات البترولية من الخارج بالأسعار العالمية.

وأوضح الملا، أن الدعم والذى يمثل الفرق بين سعر بيع المنتجات البترولية بالسوق المحلى وتكلفة توفيرها التى تتحملها الدولة يرتكز على عدد من العوامل الرئيسية، من أهمها حجم الاستهلاك المحلى من المنتجات البترولية وسعر خام برنت عالمياً، وسعر صرف العملات الأجنبية.

وأشار الملا فى بيان له إلى أن إجمالى دعم المنتجات البترولية خلال الربع الأول من العام المالى 2017/2018، بلغ 23.6 مليار جنيه على أساس متوسط سعر خام برنت 52 دولارًا للبرميل ومتوسط سعر الصرف 17.7 جنيه للدولار، بالمقارنة بمبلغ 27.5 مليار جنيه المعتمد بالموازنة خلال نفس الفترة ليحقق وفراً بلغ حوالى 4 مليار جنيه.

وأوضح الملا، أن تكلفة السولار بلغت 5.7  جنيه / لتر، بينما يبلغ سعر بيعه للمستهلك 3.65 جنيه وتكلفة بنزين 80  تبلغ 5.7 جنيه /لتر، بينما يبلغ سعر بيعه 3.65 جنيه، وتكلفة بنزين 92 تبلغ 6.4 جنيه / لتر، فيما يبلغ سعر بيعه 5 جنيهات، وتبلغ تكلفة اسطوانة البوتاجاز المنزلى 124 جنيه، بينما يبلغ سعر بيعها فى السوق المحلى 30 جنيه، وبالنسبة لتكلفة منتج المازوت تبلغ 4300 جنيه / طن ويباع لمصانع الأسمنت بـ 3500 جنيه / طن وباقى الصناعات بـ 2100 جنيه / طن.

كتب / محمد عبد الهادي

 

 قال وزير البترول المصرى طارق الملا اليوم الخميس إن مصر تتوقع ارتفاع إنتاجها من الغاز الطبيعى مليار قدم مكعبة يوميا ليصل إلى 6.2 مليار قدم مكعبة يوميا نهاية السنة المالية الجارية 2017-2018.

تبدأ السنة المالية لمصر فى الأول من يوليو وتنتهى فى 30 يونيو.

وعزا الملا فى تصريحات لبوابه الاستثمار زيادة الإنتاج إلى "حقول ظُهر وأتول ونورس" بالبحر المتوسط.

كانت إينى الإيطالية اكتشفت الحقل ظُهر فى 2015 وهو أكبر حقل غاز فى البحر المتوسط وتقدر احتياطياته بنحو 850 مليار متر مكعب.

واستكملت الشركة الإيطالية إجراءات نيل الموافقة على تطويره فى فبراير شباط ومن المقرر بدء إنتاج الغاز منه بنهاية العام الحالي.

وتجرى مصر محادثات مع موردى الغاز المسال لتأجيل شحنات متعاقد عليها للعام الحالى وتهدف لخفض مشتريات 2018 فى ظل ارتفاع إنتاج الغاز المحلى من الاكتشافات الجديدة مما قلص الطلب على الغاز المستورد الأعلى تكلفة.

وتتوقع مصر تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى نهاية 2018. 

 كتب / محمد يحي

 

قال المحاسب حسين فتحى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية لنقل وتوصيل الغاز "بوتاجاسكو" التابعة لقطاع البترول، إن الشركة ستبدأ فى ضخ 275 ألف أسطوانة يوميا خلال أشهر الشتاء، ارتفاعا من 225 ألف أنبوبة خلال الفترة الماضية.

وقال فتحى فى تصريحات لـ"ابوابه الاستثمار" إن هناك تنسيقا وتعاونا كاملا بين شركتى بوتاجاسكو وبتروجاس، ووزارة التموين، لتلبية احتياجات المحافظات من أسطوانات البوتاجاز.


وتوزع الشركات الأسطوانات من خلال مستودعاتها البالغ عددها نحو 174 مستودعا موزعة على محافظات الجمهورية، التى تعمل بكامل طاقتها لتلبية احتياجات المواطنين من أسطوانة البوتاجاز المنزلى والتجارى.

وخصصت الشركة خطا ساخنا 19492 تتلقى من خلاله طلبات المواطنين الراغبين فى استخدام خدمة توصيل الأسطوانات للمنازل.

كتب / حسام مصطفي (خاص لوزاره البترول)

في تصريحات خاصه لبوابه الاستثمار قال رجل الاعمال الاستاذ محمد فتيحه رئيس شركه بترمارين للخدمات اللوجستيه والبتروليه بان شركه بترومارين تسعي دائما الي دعم الكفاءات الشابه لانها الامل والمستقبل لمصر مضيفا بان لقاءات الرئيس السيسي الشهريه مع شباب مصر اكبر دليل علي اهتمام القياده السياسيه بشباب مصر ومستقبلها مضيفا بان القادم افضل لمصر .

جاء ذلك علي هامش أحتفاليه شركه بترومارين للخدمات اللوجستيه والبتروليه اليوم بعيد ميلاد الاستاذه /ساره حسين خاطر وبتشريف وحضور الدكتوره/راندا عباس...

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

كتب/ محمد كامل

كشف مصدر مسئول بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعة "إيجاس" - التابعة لوزارة البترول - أن حقل ظهر سيدخل الإنتاج خلال النصف الثانى من شهر نوفمبر المقبل بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 350 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى.

وأضاف المصدر أنه من المتوقع أن يتضاعف إنتاج حقل الغاز الأكبر فى البحر المتوسط فى غضون شهرين ليصل الإنتاج إلى نحو 700 مليون قدم مكعب يوميا، تزيد إلى مليار قدم قبل نهاية الربع الأول من العام المقبل.

حوار / محمد يحي

"بوتاجاسكو": مبيعاتنا وصلت لـ40 مليون أسطوانة بوتاجاز خلال نصف 2017 الأول

قال المهندس حسين فتحى رئيس مجلس إدارة شركة بوتاجاسكو، إحدى شركات قطاع البترول، إن مبيعات الشركة من أسطوانات البوتاجاز وصلت لنحو 40 مليون أسطوانة من يناير وحتى نهاية يونيو الماضى، بزيادة 5 ملايين أسطوانة خلال الفترة المناظرة من العام الماضى.

وأضاف رئيس الشركة أن عدد مستودعات توزيع الأسطوانات التابعة  الشركة وصل إلى 174 مستودعًا على مستوى الجمهورية، لتسهيل توفير الأسطوانات للمواطنين.

وأشار إلى الاستمرار في تطوير أنشطة توزيع البوتاجاز بمحافظات الصعيد من خلال مصنع تعبئة أسطوانات البوتاجاز التابع للشركة بمحافظة سوهاج، الذى يخدم سوهاج وقنا والأقصر وأسوان وتم تطويره وتحديثه، مما انعكس على زيادة الكميات المنتجة.

وأوضح أنه تم تنفيذ خطة لزيادة منافذ التوزيع الثابتة ذات السعات الصغيرة كأحد الحلول لتوفير الأسطوانات وتحقيق استقرار السوق، خاصة في ظل تحديات توفير الأراضى لإقامة المستودعات بالمحافظات، لافتًا إلى وصول عدد هذه المنافذ التابعة لبوتاجاسكو إلى 262 منفذًا.