استثمار الشركات السعودية

كتب/ محمد علي

كشف أسامة المجدوب سفير مصر لدى الصين، عن حجم الاستثمارات الصينية بالعاصمة الإدارية الجديدة، مبينًا أن إحدى الشركات الصينية تستثمر نحو 3.2 مليار دولار فى المرحلة الثانية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهناك أيضًا استثمارات بقيمة 8 مليارات دولار خلال العشر سنوات المقبلة، بنفس المرحلة.

 

وقال السفير المصرى لدى بكين فى تصريحات تليفزيونية، إن إحدى كبرى الشركات الصنية التى أنشأت منطقة صناعية على مساحة 60 كم تم منحها 6 كم إضافية بعد نجاحها فى إنشاء المنطقة صناعية، متابعًا بقوله: "هناك الكثير من المشروعات المستقبلية التى يجرى التفاوض حولها حاليا سنعلن عنها فى حينها".

 

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى غادر اليوم الأحد، متجها إلى مدينة شيامين الصينية، للمشاركة بمنتدى أعمال قمة "بريكس" للدول ذات الاقتصادات الأسرع نموا بالعالم، تلبية لدعوة من الرئيس الصيني شى جين بينج.

كتب / علي حماد

 

قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، أن المساحة الإجمالية لمشروع العاصمة الادارية الجديدة تصل لنحو 170 ألف فدان، وعدد السكان عند اكتمال نمو المدينة من المقرر أن يبلغ 6.5 مليون نسمة، وفرص العمل المتولدة حوالي 2 مليون فرصة عمل.

وتابع الوزير، تبلغ مساحة المرحلة الأولى من المشروع 40 ألف فدان، وتم البدء في المرحلة العاجلة بمساحة 12.5 ألف فدان، والمرحلة الأولى من المقرر أن تشهد تسكين 1.5 مليون نسمة، وتوفر 500 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتبلغ استثمارات المرحلة العاجلة حوالي 7 – 8 مليارات دولار، تشمل المباني السكنية وكذلك المناطق التجارية والإدارية والترفٌيهية والخدمات، ويجري تنفيذ 25 ألف وحدة سكنية لاستيعاب 125 ألف نسمة، ومشروعات البنية الأساسية وتشمل (96 كم طرق – 80 كم شبكات تغذية بالمياه – 300 كم شبكات صرف صحي وصرف أمطار – 170 كم شبكات ري).

وتعمل بالمشروع حاليا 17 شركة مقاولات فى التنفيذ، وتوفر 85 ألف فرصة عمل، وتضم المدينة 20 حيًا سكنيًا متكاملًا، منها 8 أحياء سكنية بالمرحلة الأولى، وتم البدء فى المنطقة السكنية r3، بمساحة ألف فدان وبها 8 مجاورات سكنية تشمل مناطق عمارات سكنية، وفيلات، وتاون هاوس، ومناطق إدارية وتجارية، وتبلغ التكلفة الاستثمارية لمشروعات الإسكان 15 مليار جنيه.

كما تناول الوزير المخطط العام لامتداد مدينة الشيخ زايد، والمخطط العام لمدينة المنصورة الجديدة، حيث إن إجمالي عدد السكان المتوقع 680 ألف نسمة، وإجمالي الوحدات السكنية علي مستوى المدينة 185 ألف وحدة سكنية.

كتب / احمد العادلي

 

حصلت الشركه  السعودية المصرية للتعمير علي 70 فدانًا بالعاصمه  الجديدة، حيث كان مجلس اداره الشركه  من الجانبين، قد قرر في اجتماعه الأخير بالقاهره في 10 مايو 2017 بضرورة الاستثمار فى العاصمه الاداريه

وقال المهندس درويش  حسنين، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير، إن الشركة سعت للحصول على قطعة أرض بالعاصمة نظرًا إلى جاذبية المشروع كونه أحد أهم المشروعات الواعدة التى طرحتها الدولة في السنوات الاخيرة والذى يحقق اهدافًا تنموية  واقتصدايه ومجتمعية.

وأشار الى أن الشركة ستبدأ على الفور فى إجراءات اختيار المكتب الاستشارى الذى يقوم بأعمال التصميمات الخاصة بالمشروع المزمع تنفيذه بالعاصمة لافتًا إلى أن القطعة التي حصلت عليها الشركة تعد واحدة من أميز القطع التى طرحتها شركة العاصمة الإدارية فى مزايدات الأخيرة.

وأضاف "حسنين"، أن المشروع من المنتظر أن يتكون وبحسب شروط شركة العاصمة الإدارية من حوالى 90 عمارة سكنية بارتفاع بدروم وأرضى و7 دور متكرر وبإجمالى وحدات حوالى 2800 وحدة سكنية بنماذج مختلفة وذلك تحقيقًا لمعامل إشغال 1.8 ونسبة بنائية 22.5 % كما سيشمل المشروع مسطحات خدمية وإدارية وتجارية وغيرها على مساحة من 8 إلى 12 % من اجمالى مساحة الارض.

ولفت إلى أن الشركة ستقوم بفتح باب الحجز والتسويق لوحدات المشروع فى التوقيت الصحيح مع نظام شركة العاصمة.

كتب / محمد يحي

في تصريحات خاصه لبوابه الاستثمار قال الدكتور مصطفي مدبولي باننا  مستعدون لتوفير الأراضي على الفور لمن يرغب من أصحاب المدارس في العمل في العاصمه الاداريه

واضاف بانه تمك عقد اجتماع  مع عدد من أصحاب ومسئولي المدارس الخاصة الدولية واللغات، اليوم الأربعاء لبحث مشاركتهم في تنفيذ مدارس بالحي السكني الأول في العاصمة الإدارية الجديدة، والمقرر أن يضم 25 ألف وحدة سكنية.
 
وأوضح "مدبولي"، أن الحي السكني الأول به مواقع جاهزة لـ8 مدارس خاصة، مضيفًا: مستعدون لتوفير الأراضي على الفور لمن يرغب من أصحاب المدارس بالبدء في التنفيذ؛ حتى يتم الانتهاء من المدارس وتصبح جاهزة للتشغيل، مع بدء تسكين الوحدات السكنية".
 
وأكد وزير الإسكان، اكتمال الحي السكني الأول بنهاية عام 2018، لافتًا إلى العمل على تشطيب عدد كبير من العمارات حاليًا، مشيرًا إلى طرح الوحدات قريبًا للمواطنين ليتم حجزها.
 
وأوضح الوزير أن الأراضي المخصصة للمدارس بمساحات مختلفة تناسب مستويات المدارس المختلفة، مشيرًا إلى أن تنسيقًا كاملًا سيكون مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الأبنية التعليمية؛ لتيسير اعتماد هذه المدارس، والحصول على الموافقات اللازمة للتشغيل.
 
ولفت إلى أن وزارة الإسكان ستقدم تيسيرات في سداد ثمن هذه الأراضي، فضلًا عن الدخول في شراكة مع من يرغب من أصحاب المدارس الخاصة، مقابل الأرض التي سيحصلون عليها.
 
وأكد "مدبولي"، أن مستقبل هذا المشروع "واعدًا"، والاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة "مفيد جدًا"، موضحًا أنه من المقرر أن تنتقل إليها مقار الحكم: من الرئاسة، والحكومة والبرلمان، وأن العاصمة الإدارية الجديدة تخدمها شبكة طرق مهمة جدًا، وعلى مستوى عالٍ، بالتالي فمن الممكن أيضًا أن تخدم المدارس المُنشأة بها المدن الجديدة القريبة، منها كالقاهرة الجديدة، والشروق، وبدر، وغيرها. 
 
وطالب وزير الإسكان أصحاب ومسؤولي المدارس الخاصة التقدم بطلباتهم للحصول على أراضٍ، وبالمساحات المطلوبة إلى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، مع عرض بزيارة الموقع؛ ليروا بأنفسهم حجم الإنجاز الذي تم في تنفيذ الحي السكني، مشيرًا إلى البت في الطلبات بأقصى سرعة؛ لبدء تنفيذ المدارس الخاصة المطلوبة.

كتب / محمد شداد

 

 

افتتحت شركة نوك مارت دوت كوم للصناعات الغذائية السلسلة التجارية الرائدة فى تسويق المنتجات والمستلزمات المنزلية عبر الإنترنت، أحدث فروعها بالسوق المصرية وفرعها الأول بمحافظة الإسكندرية، ليصل عدد أفرع الشركة إلى 20 فرعاً بالقاهرة الكبرى والإسكندرية، خلال عامين فقط من انطلاقها بالسوق المصرية.

وقال أحمد طاهر الرئيس التنفيذى لشركة نوك مارت دوت كوم للصناعات الغذائية، إن الشركة تسعى لافتتاح أفرع جديدة خلال العام الجارى، ضمن خطتها للتوسع الأفقى والتى تتواكب مع استراتيجية الدولة لتنمية مدن المجتمعات العمرانية الجديدة وتوفير احتياجات سكانها وضمان سرعة إشغالها، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت رواجاً فى الطلب على التجارة الإلكترونية، خاصة من شريحة الشباب حديثى الزواج بمدن المجتمعات والقاهرة الكبرى.

وأوضح أن رواج تلك التجارة سيسهم فى تنمية العديد من المدن سواء القائمة حاليا أو المستهدف إشغالها قريبا، كالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى ضرورة ربط المراكز التجارية إلكترونيا.

ولفت إلى أن الشركة تقوم بتوصيل السلع والمستلزمات المنزلية فى خلال ساعتين فقط، فى العديد من المناطق منها السادس من أكتوبر والشيخ زايد والمقطم ومصر الجديدة ومدينة نصر والزمالك والمهندسين ومدينتى والمعادى.

كتب/ حسن

 

تستقبل الجامعة الكندية في القاهرة، صباح الغد، في مقر الجامعة بالتجمع الخامس، وزير الهجرة الكندي أحمد حسين والسفير الكندي في مصر، تروي لولاشنيك، بالإضافة إلى وفد من المسؤولين الكنديين في زيارة هي الأولى من نوعها.

وسيدور الاجتماع عن سبل هجرة الطلاب الملتحقين بالبرنامج المشترك مع جامعة "كيب بريتون" الكندية الحكومية.

وسيتم الإعلان في حضور وزير التعليم العالي المصري، خالد عبدالغفار، عن إنشاء جامعة كندا في مصر (University of Canada. Egypt. UCE) لتضم فروع لمجموعة من الجامعات الكندية العريقة.

وسيتم ذلك من خلال اتفاقات شراكة مع العديد من مؤسسات التعليم العالي في كندا لضمان الجودة وتوفير بيئة أكاديمية متنوعة.

وسيكون مقر جامعة كندا - مصر UCE في مدينة العاصمة الإدارية الجديدة وسوف تقدم شهادات الخريجين معتمدة ومقدمة من الجامعات الكندية.

وستضم جامعة كندا، 5 كليات في مختلف التخصصات الأكاديمية، بما في ذلك كلية الهندسة وكلية الإدارة وكلية العلوم وكلية الآداب والعلوم الاجتماعية وكلية الدراسات المهنية والعليا ومركز للأبحاث والابتكار.

كتب / محمد يحي

عرض الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حزمة من المشروعات والفرص الاستثمارية فى قطاع التطوير العقارى على المستثمرين، وذلك خلال مشاركته بمؤتمر "عقارات مصر"، الذى تنظمه مؤسسة الأهرام، بإمارة دبى، بدولة الإمارات العربية الشقيقة، وذلك بحضور السفير المصرى بالإمارات، وائل جاد، وهشام لطفى، رئيس مجلس إدارة الأهرام، والسفير طارق عبدالحميد، قنصل مصر بدبى، وعدد كبير من المستثمرين

وأشار الوزير إلى أن المشروعات الاستثمارية بالمجتمعات العمرانیة الجدیدة يتم طرحها بنظام المشاركة أو الاستثمار، وهناك مشروعات جاهزة تبلغ نحو 44 مشروعاً استثمارياً، بمساحات تتراوح بين 30 و500 فدان.

وعبر الوزير عن سعادته بحضور المؤتمر، ووجه الشكر لمؤسسة الأهرام على حسن التنظيم، وتمنى التوفيق لرئيس مجلس الإدارة فى مهمته الجديدة، مشيرا إلى أن تنظيم المؤتمر والمعرض فرصة جيدة لعرض المشروعات والفرص الاستثمارية، وتسويق صناعة العقار المصرى، وهى صناعة مهمة، مؤكدا أن الاستثمار العقارى من أكثر القطاعات أمانا، فيما يخص القيمة والاستثمار، وحتى فى ظل الأوضاع الاقتصادية الأخيرة بعد تحرير سعر العملة، احتفظ القطاع بقيمته، وهذا سببه أن هناك طلبا حقيقيا على العقار، فلدينا ما يزيد على 92 مليون نسمة، ونحتاج كل عام إلى نحو 600 ألف وحدة سكنية جديدة، وما يرتبط بها من خدمات

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولى، أن هناك تقارير عدة أكدت أن ما تم تنفيذه فى قطاع الاستثمار العقارى من استثمارات بالعام الماضى تجاوز الـ160 مليار جنيه، بنسبة نمو بلغت 11%، وحافظ القطاع على هذه النسبة، وتتوقع التقارير ارتفاعها فى الفترة المقبلة، فهذا القطاع آمن، ومخزن للقيمة المالية للمستثمر، والمواطن، وينمو بصورة جيدة جدا

وأوضح وزير الإسكان أن الحكومة تعمل حاليا على الإسراع بتنفيذ قرار مهم، وهو الحصول على الإقامة المحددة لغير المصريين الذين يشترون العقارات فى مصر، وتبنينا هذه الفكرة التى طرحها مسئولو أحد الكيانات المسئولة عن قطاع التطوير العقارى، بهدف تشجيع غير المصريين على الاستثمار فى هذا القطاع المهم

كتب / حسن هاشم

شركة صينية تستعد لضخ استثمارات 20 مليار دولار بالعاصمة الإدارية
رسم تخطيطي للعاصمة الإدارية أثناء عرضها بمؤتمر شرم الشيخ- الصورة من أريبيان رويترز
قالت شركة سى أف ال دى الصينية، إنها مستعدة لبدء العمل في موقع العاصمة الادارية بعد توقيع العقد بشهر.

وأضافت الشركة في بيان لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الأثنين، أنها تعتزم ضخ استثمارات بقيمة 20 مليار دولار في مصر على مدار العشر سنوات المقبلة.

وأشار البيان إلى أن الاستثمارات المستهدفة سيتم ضخها بالمنطقة المخصصة من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة لتكون مدينة متكاملة ومتطورة من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ووقعت مصر  والشركه الصينيه  اتفاقاً إطارياً، لتطوير 60 كيلومتراً مربعاً بالعاصمة الإدارية الجديدة، باستثمارات 20 مليار دولار على عدة مراحل.

وتابع البيان:" يجرى حاليا إتمام المرحلة النهائية من التفاوض لتوقيع العقد بين وزارتي الاستثمار والإسكان، والشركة الصينية قريبا، وسيتم تنفيذ أول مرحلة من المشروع خلال سنة".

وبحسب البيان، تتضمن خطة الشركة الصينية إنشاء قرية ذكية في العاصمة الإدارية، إضافة لمنطقة للصناعات المتقدمة تكنولوجياً وصديقة للبيئة، ومدينة سكنية، إلى جانب مجموعة متكاملة من الطرق والمرافق والخدمات تضم مدارس وجامعة ومراكز بحثية ونوادي ترفيهية.

وقامت اليوم الوزيرة سحر نصر بجولة ميدانية في مقر "سى أف ال دى" الصينية العملاقة المتخصصة في مجال إنشاء المدن الجديدة والتطوير العقاري والصناعي.

وساهمت الشركة الصينية في إنشاء نحو 50 مدينة على مستوى العالم، وأن حجم أصولها تجاوز 30 مليار دولار. 

كانت مصر أعلنت عن إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري الذي عقد بمدينة شرم الشيخ في مارس 2015، بتكلفة 45 مليار دولار، تضخ على فترة تتراوح بين 5 إلى 7 سنوات.

وفشلت مصر في التواصل لاتفاق نهائي مع شركة (CSCEC) الصينية، بشأن تنفيذ الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وصرح السيسي  بأن مصر تستهدف الانتهاء من المرحلة الأولى للعاصمة الإدارية الجديدة بحلول عام 2018، فيما تنتهي من كامل المراحل في غضون 5 إلى 6 سنوات.

رسااله العاصمه الاداريه / مينا عزمي وشاهنده طارق

 

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم، الجمعة، بجولة تفقدية لعدد من المشروعات الجارى تنفيذها، حيث تعرف على سير العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتفقد قاعة المؤتمرات والمنشآت الجارى تنفيذها هناك.

ثم توجه الرئيس عقب ذلك إلى جبل الجلالة بالمنطقة الواقعة بين العين السخنة والزعفرانة، حيث تفقد الموقف التنفيذى للعمل الجارى بمدينة الجلالة والطريق المؤدى لها، بالإضافة إلى مدينة المستقبل.


وقد تبادل الرئيس خلال الجولة التفقدية الحديث مع المقاولين والعاملين بتلك المشروعات، وأشاد بما يبذلونه من جهد فى سبيل إنجاز هذه المشروعات التنموية وفقاً للبرامج الزمنية المحددة وطبقاً لأعلى معايير الجودة، خاصةً فى ضوء ما ستساهم به فى تحقيق التنمية الشاملة وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة توفر حياة كريمة لساكنيها، مؤكداً على أن مسيرة مصر للتنمية لن يستطيع أحد أن يوقفها أو يعرقلها، وذلك بفضل إرادة وعزيمة المصريين الراسخة

 

كتب / محمد علي

اندلاع حريق داخل العاصمة الإدارية الجديدة
سيارة إطفاء-أرشيفية

اندلع منذ قليل حريق داخل العاصمة الإدارية، وعلى الفور انتقلت 5 سيارات إطفاء إلى مكان الحريق للسيطرة عليه.

وتلقت غرفة الحماية المدنية بالقاهرة بلاغًا بنشوب حريق داخل العاصمة الإدارية، وعلى الفور انتقل اللواء علاء عبد الظاهر نائب مدير الحماية المدنية بالقاهرة وبصحبته سيارات الإطفاء لمحاولة السيطرة على الحريق.

كتب / حسن عبد العال

أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن مصر ليست بحاجة فقط إلى العاصمة الإدارية الجديدة، بل مصر تحتاج على الأقل إلى 40 مدينة جديدة فى الـ40 سنة المقبلة، لاستيعاب الزيادة السكانية، مؤكدًا أن العاصمة الجديدة لن تكون بديلة للعاصمة الحالية، وأنه لا تغيير لعاصمة مصر، فستظل القاهرة كما هى طبقًا للدستور، ولكن ما ينفذ حاليًا هو تجمع عمرانى جديد، له طابع إدارى، لتعود القاهرة لرونقها، ودورها التاريخى والثقافى والسياحى، وحدث ذلك فى عدة دول، منها اليابان، وماليزيا، وغيرهما

اِقرأ المزيد...