استثمار الشركات السعودية

كتب / محمد خالد

مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى قمة "بريكس" بالصين تحقق لمصر العديد من الفوائد الاقتصادية، فى ظل مشاركة الدول الاقتصادية العملاقة، وهى البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا، وهو ما يمثل أهمية للاقتصاد المصرى، وهذه الفوائد هى:

1- عودة مصر لمكانتها

- بعد دعوتها من الدول الخمسة الدائمين للمشاركة فى قمة بريكس التى تعتبر واحدة من أهم القمم فى العالم

2- فرصة لجذب استثمارات
 

- تساهم فى عقد الفريق الاقتصادى المرافق للرئيسى لقاءات ثنائية مع شركات الدول المشاركة بالقمة

3- فتح ملف تفعيل اتفاقية "ميركوسور" مع البرازيل
 

بعد موافقة البرلمان البرازيلى، يمكن لمصر الاستفادة من فتح سوق لتصدير منتجاتها هناك

 4- الترويج للإصلاح الاقتصادى
 

- توضيح أهمية الخطوات التى اتخذتها مصر لصالح المستثمرين مثل:

- تحرير سعر الصرف

- إصدار قانون جديد للاستثمار

5- فتح ملف التوسعات الصينية
 

خاصة فى المدينة الصناعية الصينية فى مصر التى تعتبر المدينة الأولى من نوعها فى إفريقيا